اجمل ما قيل في حب الوطن هو يكون بيتنا

اجمل ما قيل في حب الوطن هو يكون بيتنا. حيث يعيش الإنسان في خيراته، فالوطن يجعلنا نشعر بالأمن، كما أنه يضم كافة الخيرات الموجودة. هُوَ البَحرُ الذِي شَرِبتُ مِلحَهُ وَ أكَلتُ مِن رَملِهِ.

ماهو اختبار التوفل , كيف يكون شكل اختبار التوفل شوق وغزل
ماهو اختبار التوفل , كيف يكون شكل اختبار التوفل شوق وغزل from kzll.cc

وطني ذلك الحب الذي لايتوقف وذلك العطاء الذي لاينضب. لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني. عبارات جميلة عن حب الوطن والوفاء له.

بمجرد أن تولد فأنت تحب وطنك لأنّك قطعة منه وهو ظلك.

وطني من لي بغيِرك عشقاًُ فأعشقهُ، ولمن. وطني أنت الحضن الدافئ الذي يحتضنني يوميًّا، وأشعر فيه بسلام أسرتي. أجمل ما قيل في حب الوطن.

في كل منزل يكون الحب باقيًا، والصداقة أمرًا مؤقتًا، فعلاً أنه الوطن ولا يوجد أجمل من الوطن لأن كل شيء به باقيًا، هناك تمكن راحة الشخص واستقراره.

إنني لست حزين لشيء إلا لأنني لا أملك سوى حياة واحدة لأضحي بها في سبيل وطني. عهدتُ به شرخ الشباب ونعمةً. إن وطني هو أعظم قصيدة شعرية بديوان الكون.

ذلك الحب الذي لا يتوقف.

الوطن هو السند لمن لا ظهر له، وهو البطن الثاني الذي يحملنا بعد بطن الأم. اهمية اقوال في حب الوطن. “الوطن ليس جغرافيا، إنّه قيمة الحبّ والكرامة والفداء والإباء والعدل، الوطن إيمان المخلص وتضحية العاشق، الوطن ثبات على المبدأ في ضجّة البائعين، وتشبّث بالحريّة في سوق النخّاسين، الوطن أنت وأنا وأولئك الذين يجمعهم الضمير النقيّ، والغاية الشّريفة”.

الوَطن هو المكان الّذي يحتوي على أجمل الذّكريات مُنذ الطُّفولة حتّى الكِبر وهو الحضن الّذي لا نستطيع أن نهجُره أو ان نبتعِد عنه، وإذا حدث ذلِك سُرعان ما نشعُر.

أجمل ما قيل في حب الوطن كما ذكرنا أن الوطن هو المكان الذي يعيش فيه كل إنسان منذ خروجه من رحم أمه. هُوَ جِدَارُ الزَمَنٌ الذِي كُنا نُخَربِشُ عَليهِ. نفديك يا وطنا بكل ما نملك المال والبنون والارواح كلها فداك ياوطنا الغالي.

يهتفون دائماً (نموت كي يحيا الوطن) وياليتهم هتفوا (نحيا كي يحيا الوطن) فالوطن يعيش إذا كانت نفوس أبناءه على قيد الحياة فقط وليس بعدد القتلى، وإلا ذهبت التضحية بالأرواح سُدىً.

عندما نربي أبنائنا على إحترام المُعلم. الوطن هو الحضن الدافئ الذي يتقوى به المواطن على برودة الموقف. وطننا هو العالم بأسره ، وقانوننا هو الحرية.

أضف تعليق